"الفوزان" يحذِّر النساء من وضع صور لفاتنات عبر حساباتهن بمواقع التواصل

"الفوزان" يحذِّر النساء من وضع صور لفاتنات عبر حساباتهن بمواقع التواصل

09 ربيع الأول 1439هـ

حذر الشيخ الدكتور عبدالعزيز الفوزان، عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء المشرف العام على شبكة رسالة الإسلام، الفتيات اللاتي ينتحلن صور فتيات، وكأنها صورهن.

وقال: كم من نفوس كدرت، وبيوت هدمت، وحرمات هتكت بسبب صورة امرأة صُورت وهي لا تدري، أو اختُرق جهازها، وسُرقت صورها، ونُشرت في مواقع التواصل وغيرها! فاتقي الله يا من تنتهكين حرمة مؤمنة غافلة أو فتاة جاهلة، ولا تأمنين مكر الله بك!

واستعرض الشيخ الفوزان عبر حسابه الرسمي بتويتر رسالة من إحدى الأخوات، قالت فيها: انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة نشر فيديوهات حفلات زواج عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي بشكل لافت للنظر، وأغلب تلك الفيديوهات تبدو لعوائل خليجية، والبنات بثياب الحفل، وبعضها غير ساتر، ويتم التصوير عن طريق إحدى المدعوات، وتقوم بإرسال الفيديو لأقاربها، ومن أقاربها ينتشر للخليج أو للعالم كافة!

وأضاف بأن المشكلة الأدهى هي القيام بنشر تلك الفيديوهات لجميع من في القائمة، رغم أنها مسلمة ملتزمة بمبادئ دينها. وذكرت الفتاة في رسالتها: "آخر فيديو وصلني أصابني بالحنق.. وأستغرب كيف تتم الاستهانة بحفل عائلي غير مختلط بأن يُنشر دون مراعاة لحرمة فتيات بعمر الورود، وسيدات يرقصن واثقات بالحضور؟ ماذا لو أنها ابنتي أو ابنة أختي، ووصل هذا الفيديو لشقيقها أو والدها، كيف يستهان بهتك ستر الناس وفضحهم على الملأ.. شيخ، نحتاج منك لكلمة وفتوى، ننشرها؛ ليعلم الجاهل بأمر دينه، ومغبة مواصلة هذا العمل دون مراعاة".

‏وأكد الشيخ الفوزان أن من تضع في حسابها صورة امرأة سافرة لها أو لغيرها ستحمل وزر كل من يشاهدها أو ينشرها، فإن كانت صورة لفتاة جميلة سُرقت صورتها، ونُشرت دون علمها، وكان الإثم أشد؛ إذ اجتمع فيه ظلم هذه العفيفة، وهتك سترها، وفتنة الناس بجمالها.. وبعضهن تنتحل هذه الصورة الجميلة، وتوهم متابعيها أنها لها؛ لتفتنهم بها

https://sabq.org/bc9RkY

 


  

عدد مرات القراءة 35
رابط المقال