الورشة الثانية لمشروع ( الأمن الشامل شراكة وتكامل) “صور”

الورشة الثانية لمشروع ( الأمن الشامل شراكة وتكامل) “صور”

5/24/2017

  

تحت إشراف الجمعية العلمية السعودية للحسبة وتنفيذ مركز المحتسب للاستشارات أقيمت الورشة الثانية لـمشروع الأمن الشامل )شراكة وتكامل(تستمر فعاليات مشروع (الأمن الشامل شراكة وتكامل) والذي تشرف عليه الجمعية العلمية السعودية للحسبة ويقوم بتنفيذه مركز المحتسب للاستشارات، بإقامة ورشة العمل الثانية للمشروع وذلك يوم الثلاثاء 26/7/1432 في قاعة المقصورة للاحتفالات والمؤتمرات، وتقوم فكرة هذا المشروع على أساس المفهوم الشرعي الشامل للحسبة والذي يقصد به حفظ الضرورات الخمس وهي الدين والنفس والمال والعرض والعقل، وايصال رسالة نشر ثقافة الاحتساب والتكامل بين كافة الأجهزة المعنية بالأمن الاجتماعي، والفكري، والأخلاقي، حيث افتتحت ورشة العمل الثانية بـكلمة للدكتور خالد بن عبد الله الشمراني رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للحسبة الجهة المشرفة على المشروع، وشكر سعادته للجهات المشاركة تفاعلهم ورحب فيها بالحضور. وثمن أهمية الدور الاستشاري في القطاعات العامة والخاصة بما يرسخ مفهوم الحسبة في المجتمعات الإسلامية وحفظ الضرورات الخمس بها مشيراً إلى الهدف السامي الذي تحمله فكرة المشروع.

بعد ذلك قدم الأستاذ عمر بن محمد حلبي مدير مركز مراس للاستشارات الإدارية عرضاً تذكيرياً موجزاً لفكرة المشروع، تطرق بعدها لعرض نتائج ورشة العمل الأولى واستبانات استطلاع آراء المشاركين حول فكرة المشروع وعوامل نجاح المشروع.

عقب ذلك قدم المحامي/ زياد بن عبدالله الفواز استعراضاَ لدراسة الأنظمة وتحقيقها لمفهوم الأمن الشامل، وفتح النقاش للمشاركين بطرح بعض الأمثلة والجهات التي تساهم في تحقيق هدف المشروع.

بعدها تمت مناقشة رؤية ورسالة وقيم مشروع الأمن الشامل “شراكة وتكامل” مع المشاركين والذي يمثلون قطاعات وإدارات حكومية مختلفة من خلال مجموعات ورش العمل، ووزعت استبانة لاستطلاع رأي المشاركين حول القيم الفردية والمؤسسية والمجتمعية اللازمة لتحقيق مفهوم الأمن الشامل.

ثم خُتم اللقاء بالشكر والتقدير لكل من شارك من جهات وشخصيات من مدير المشروع والمشرف العام على مركز المحتسب للاستشارات الدكتور/ عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان.

 والشكر موصول لوقف سعد وعبدالعزيز الموسى على رعايتهم فعاليات هذا المشروع ولقناة المجد الفضائية على رعايتها الإعلامية.

 وقد شارك في فعاليات الورشة الثانية لمشروع الأمن الشامل شراكة وتكامل أكثر من عشرين جهة حكومية وتطوعية  منها وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة التجارة والصناعة وديوان المظالم والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وهيئة التحقيق والإدعاء العام والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وشرطة منطقة الرياض والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس ووزارة العدل وحرس الحدود ومصلحة الجمارك ووزارة المالية وهيئة الرقابة والتحقيق والإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة والجمعية الخيرية لمكافحة التدخين ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف ، وغيرها من الجهات الحكومية ذات العلاقة والتي لها الأثر البالغ في إثراء الورشة.


  

عدد مرات القراءة 219
رابط المقال
جميع الحقوق محفوظة لموقع المحتسب © 2017