الورشة الأولى لمشروع (الأمن الشامل شراكة وتكامل) “صور”

الورشة الأولى لمشروع (الأمن الشامل شراكة وتكامل) “صور”

5/24/2017

      

عقدت – ولله الحمد – الورشة الأولى بإشراف الجمعية العلمية السعودية للحسبة وتنفيذ مركز المحتسب للاستشارات ورعاية وقف سعد وعبدالعزيز الموسى الخيري، ورعاية إعلامية من قناة المجد الفضائية

وقد بدأ مشروع الأمن الشامل ولله الحمد حسب المرحل المرسومة له ، فأنجزت المرحلة الأولى بالكامل والتي هي الدراسة الشرعية بعنوان: السرد التاريخي لولاية الحسبة وعلاقتها بحفظ الضرورات الخمس.

وتعد هذه الورشة أولى فعاليات المشروع والتي انطلقت في يوم الثلاثاء 15/5/1432 في قاعة المقصورة للاحتفالات والمؤتمرات، والتي حيث افتتحت الورشة بحفل خطابي قدم فيه الأستاذ عمر حلبي مدير مركز مراس للاستشارات الإدارية عرضاً موجزاً لفكرة المشروع، ثم كلمة للدكتور خالد بن عبد الله الشمراني رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للحسبة وهي الجهة المشرفة على المشروع ألقاها نيابة عنه الدكتور/ خالد بن هدوب المهيدب بيّن خلالها أهمية مفهوم الأمن الشامل وأن الاحتساب مرتَكَز رئيس لتعزيزه بين أوساط الجهات الحكومية وأفراد المجتمع، ثم تحدث الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الوطبان مدير مشروع الأمن الشامل والمشرف على مركز المحتسب للاستشارات عن أهداف المشروع والتي تهدف إلى بناء برنامج التكامل والشراكة بين الجهات التنفيذية الرسمية التي تقوم بدور احتسابي وتساهم في تحقيق حفظ الضرورات الخمس (الدين والنفس، والمال، العقل، والعرض) وانتشار الاحتساب بمفهومه الواسع مراعيا كل فيما يخصه، والتعريف بنقاط التعاون والالتقاء بين أعمال الجهات المقترحة، ووضع آليات مناسبة للتنسيق والتواصل المستقبلي بين الجهات المشاركة، وكذلك بناء الوسائل والأنشطة التي تحقق مفهوم الشراكة والتكامل، وحصر كافة التشريعات والأنظمة الخاصة بحفظ الضرورات الخمس، وبناء نموذج الشراكة والتكامل بين الجهات التنفيذية الرسمية المعنية بالقيام بالأدوار الاحتسابية بالمفهوم الشامل، ووضع خطة برامج متكاملة لنشر الثقافة الاحتسابية بين كافة منسوبي الجهات المعنية.

ثم تطرق للدوافع والمبررات لإقامة هذا المشروع بشكل خاص وهي ضرورة تضافر الجهود الاحتسابية في التصدي لحماية المجتمع من كافة الأخطار المحدقة به.

 

ثم ذكر مراحل المشروع وهي المرحلة الأولى: السرد التاريخي لولاية الحسبة وعلاقتها بحفظ الضرورات الخمس. والمرحلة الثانية: دراسة الأنظمة للمؤسسات والدوائر الاحتسابية الحالية وعلاقتها بالضرورات الخمس، والمرحلة الثالثة: بناء النموذج التكاملي للأمن الشامل، والمرحلة الرابعة: تطوير خطة متكاملة لنشر وتعزيز قيم الأمن الشامل.

 

وقد ألقى الأستاذ سلطان بن محمد الدويش كلمة وقف سعد وعبد العزيز الموسى الخيري الراعي الرسمي للمشروع أثنى خلالها على فكرة المشروع وأنه يعتبر ضرورة ملحة في هذا الزمن مقدماً شكره لمركز المحتسب على هذا التنظيم المتميز داعياً الله لهم بالتوفيق والسداد.

وقد كان لمعالي الشيخ عبد الله بن محمد المطلق كلمة أثنى خلالها على المشروع مؤكداً على أهميته والحاجة للتعاون بين القطاعات المختلفة لتعزيز الشراكة لتحقيق الأمن الشامل وقدم شكره للجهات المنظمة والراعية للمشروع سائلاً الله العلي القدير أن يكتب لهم الأجر والثواب وأن يكلل مساعيهم بالنجاح.

بعد ذلك انطلقت الورشة والتي شارك فيها أكثر من عشرين جهة حكومية وتطوعية منها أمارة منطقة الرياض واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء وهيئة كبار العلماء ووزارة الداخلية ووزارة الصحة ووزارة التجارة وديوان المظالم وهيئة التحقيق والإدعاء العام والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وشرطة منطقة الرياض ووزارة العدل وكرسي الملك عبدالله للحسبة وتطبيقاتها المعاصرة والإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة والجمعية الخيرية لمكافحة التدخين وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، وغيرها من الجهات الحكومية ذات العلاقة والتي لها الأثر البالغ في إثراء الورشة.

 


  

عدد مرات القراءة 271
رابط المقال
جميع الحقوق محفوظة لموقع المحتسب © 2017